النقل

توفّر شركة عبدالله هاشم للمعدات ﻭﺍﻟﻐﺎﺯﺍﺕ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ مجموعة واسعة من الغازات الصناعية وحلول الغازات لقطاعات النقل التي تشمل الطيران والمركبات الآلية وبناء السفن.

مجال المركبات الآلية

تُقدّم شركة عبدالله هاشم للمعدات ﻭﺍﻟﻐﺎﺯﺍﺕ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ المنتجات والخدمات والخبرة الفنّيّة لتحسين جودة قطاع المركبات الآلية وتخفيض تكاليفه وزيادة كفاءته. ومع ازدياد التحديات في مجالات السلامة وكفاءة الوقود والموثوقية، اشتدّت روح المنافسة أكثر من أي وقتٍ مضى. وتدرك شركة عبدالله هاشم للمعدات ﻭﺍﻟﻐﺎﺯﺍﺕ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ذلك وبإمكانهم المساعدة على منح عمل العميل ما يلزمه للتميّز وتحقيق النجاح.

الطيران

عندما تبلغ الطائرات ارتفاعات عالية، سيحتاج الطيّارون إلى الأكسجين من أجل تفادي آثار نقص التأكسج. لذلك، تتطلب دائمًا الطائرات المضغوطة وغير المضغوطة إمدادًا من الأكسجين يمكنها أن تعتمد عليه. ولن تحتاج الطائرة غير المضغوطة إلى استخدام إمداد الأكسجين إلا عند تجاوز ارتفاعٍ محددٍ، فيما ستحتاج الطائرة المضغوطة إلى نظام الأكسجين عند وجود مشكلة في نظام ضغطها فحسب.

إنّ شركة عبدالله هاشم للمعدات ﻭﺍﻟﻐﺎﺯﺍﺕ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ هي محطة معتمَدة لدى الهيئة العامة للطيران المدني في السعودية لتعبئة الأكسجين الخاص بالطيران وصيانته مع أسطواناته. كما أنّ مرفق الإصلاح التابع لشركة عبدالله هاشم للمعدات ﻭﺍﻟﻐﺎﺯﺍﺕ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ هو أيضًا مرخّص من وزارة النقل الأمريكية لفحص أسطوانات الطيران واختبارها وإخضاعها للاختبار الهيدروستاتيكي وتشغيلها.

 

خلايا وقود الهيدروجين

تحوّل تكنولوجيا خلايا وقود الهيدروجين الهيدروجين إلى كهرباء ضمن عملية لا تتسبب بالتلوث وتتميّز بهدوء وفعالية أكثر من محرّكات البنزين والديزل. يُعد الهيدروجين وقود المستقبل نظرًا لوفرته وكفاءته وإمكانية إنتاجه من المصادر المتجددة وعدم تسبّبه بأي انبعاثات. وأُحرز تقدّم ملحوظ في استخدام تطبيقات متعددة للهيدروجين. وشهدت تكنولوجيا خلية الوقود تطوّرًا يسمح بتحويل الهيدروجين إلى بديل فعّال من حيث التكلفة للوقود الأحفوري.

تؤمن شركة عبدالله هاشم للمعدات ﻭﺍﻟﻐﺎﺯﺍﺕ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ بمستقبل قائم على وقود الهيدروجين. لذلك، توفّر الشركة حاليًّا الإمداد والدعم للمحطة الأولى والوحيدة التي تزوّد السيارات بوقود الهيدروجين في المملكة العربية السعودية، وهذه ليست سوى البداية.